الأحد، 1 نوفمبر، 2009

باربارا راس

لا يمكنكِ الحصول على كل شيء


باربارا راس
ترجمة : عبود الجابري

غير أنّ لك شجرة التين
باوراقها السميكة مثل كفَي مهرجٍ ملفوفتين بالاخضر
لك لمسٌة على خدك
من اصبع ولد وحيد
في الحادية عشرة من العمر
يوقظك عند الواحدة صباحا
ليخبرك بعودة (( الهامستر ))
لك مواء القطة
والنظرة المعبرة للكلب الأسود
النظرة التي تقول
لو أستطيع
أن أعض كل حزن .. حتى يتوارى
وعندما يحل شهر آب
فسيكون لك كله
آب .. وماهو أكثر غزارة
لك الحب
الذي سيكون – على الأغلب - غامضا
يشبه الرغوة البيضاء
تلك التي تطفو على سطح قدر الفاصولياء
فوق الكلى الحمر
حتّى تدركي انّ الدم
هو توأم الرغوة
لك الجلد
الذي يتمركز بين ساقي الرجل
صلبا جدا
كأنه دمية
لك حياة العقل
الذي يتوهج احيانا
بأثواب الكهنوت
ولايقر بتفاهته ابدا
لايتنازل لرشوة الحارس المتجهم
الذي يخبره أن الطرق ضيقة على الحدود
لك أن تتكلمي لغة غريبة
ربما تعني شيئا بعض الأحيان
لك أن تزوري الشاهدة في المقبرة
هناك حيث بكى ابوك بضراوة
غير انك لن تستطيعي ان تعيدي الميت
لك كلمتا الغفران والنسيان
متشابكتان بالايدي
كما لو انهما تتقاسمان الحياة
تستطيعين ان تشعري بالامتنان
لاختلاق طريقة لتقبيل وجهك
نصف اشتعال
نصف فقدان للذاكرة
ممتنة لموزارت
لانغامه التي تسابق احداها الأخرى
صوب البهجة
لمناشف
تمتص القطرات من على جلدك النظيف
للتوق الأعمق لثمرة العاطفة
لّلعاب
لك ايضا ناصية الحلم
حلم مصر
وخيولها التي تركبينها على الرمال اللاهبة
لك صورة جدك جالسا بجانب سريرك
على الاقل لبرهة واحدة
لك الغيوم والرسائل
واختزال المسافات
والطعام الهندي بصلصته الصفراء
كشروق الشمس
لن تستطيعي ان تعتمدي على القدر
ليختارك خارج الحشد
ولكن هاهي صديقتك تدربك كيف تقفزين عاليا
كيف ترمين بنفسك الى الوراء
فوق العتبة
ريثما تتعرفين على الحب
على الاستسلام اللذيذ
هنا ك حيث نباتات الونكة
_ الحافلات الجاثية
والحقول التي في المخيلة
حقيقية كما في افريقيا
وعندما يخذلك العمر
تستطيعين ان تستحضري
- ذاكرة بجعة سوداء
في بركة طفولتك
- خبز الجاودار
بزبدة الفول السوداني والموز
الذي كانت تعطيك اياه جدتك
بينماتنام بقية العائلة
وهنالك الصوت الذي تستطيعين استحضاره عندما تشائين
كصوت امك
صوت سيهمس دائما
لن يمكنك الحصول على كلّ شيء
فهذا كل شيء
.........
** من مجموعة (( أعضّ كلّ حزن )) – منشورات مطبعة جامعة لويزيانا /1998

باربارا راس
- ولدت عام 1949 في مدينة بدفورد /ولاية ماساشوستس /امريكا
- صدر لها مجموعتان شعريتان:
• تعرية الطقس /1975
• اعضّ كل حزن / 1998 والتي حازت على جائزة والت ويتمان
التي تمنحها الاكاديمية الامريكية للشعر .
- كما صدر لها كتاب عن كوستاريكا ضمن سلسلة ادب الرحلات .
- تعمل في جامعة جورجيا حاليا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق